الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى الرحمن على العرش استوى

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

الرحمن على العرش استوى

5 - الرحمن رفع على المدح أي : هو الرحمن على العرش خبر مبتدإ محذوف استوى استولى , عن الزجاج ونبه بذكر العرش وهو أعظم المخلوقات على غيره وقيل : لما كان الاستواء على العرش وهو سرير الملك مما يردف الملك جعلوه كناية عن الملك فقالوا استوى فلان على العرش أي : ملك وإن لم يقعد على السرير ألبتة وهذا كقولك يد فلان مبسوطة أي : جواد وإن لم يكن له يد رأسا ، والمذهب قول علي - رضي الله عنه - الاستواء غير مجهول والتكييف غير معقول والإيمان به واجب والسؤال عنه بدعة ؛ لأنه تعالى كان ولا مكان فهو على ما كان قبل خلق المكان لم يتغير عما كان

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث