الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 411 ] حديث أم المؤمنين حفصة بنت عمر

- رضي الله تعالى عنهما -

التالي السابق


قد جاء أن عمر عرضها على عثمان حين ماتت زوجة عثمان رقية بنت النبي صلى الله عليه وسلم، فقال: ما أريد أن أتزوج اليوم، فذكر ذلك عمر للنبي صلى الله عليه وسلم، فقال: يتزوج حفصة من هو خير من عثمان، ويتزوج عثمان من هو خير من حفصة.

وجاء: أنه طلقها رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم ارتجعها، وذلك أن جبرئيل قال له: "أرجع حفصة؛ فإنها صوامة قوامة، وإنها زوجتك في الجنة" أخرجه ابن سعد.

وجاء: أنه لما بلغ عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم طلق حفصة، حثا التراب على رأسه، وقال: ما يعبأ الله لعمر وابنته بعدها، فنزل جبرئيل من الغد على النبي صلى الله عليه وسلم، فقال: إن الله يأمرك أن تراجع حفصة؛ رحمة لعمر.

وجاء: أن عمر دخل على حفصة وهي تبكي، فقال: لعل رسول الله قد طلقك، إنه كان طلقك مرة، ثم راجعك من أجلي، فإن كان طلقك مرة أخرى، لا أكلمك أبدا.

وجاء: أنها صامت حتى كانت ما تفطر.

* * *



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث