الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات سيجعل لهم الرحمن ودا

جزء التالي صفحة
السابق

إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات سيجعل لهم الرحمن ودا

إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات لما فصلت قبائح أحوال الكفرة عقب ذلك بذكر محاسن أحوال المؤمنين. سيجعل لهم الرحمن ودا أي: سيحدث لهم في القلوب مودة من غير تعرض منهم لأسبابها، سوى ما لهم من الإيمان والعمل الصالح، والتعرض لعنوان الرحمانية لما أن الموعود من آثارها. [ ص: 284 ] وعن النبي صلى الله عليه وسلم: " إذا أحب الله عبدا يقول لجبريل عليه السلام: إني أحب فلانا فأحبه فيحبه جبريل ، ثم ينادي في أهل السماء إن الله أحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء، ثم يوضع له المحبة في الأرض ".

و "السين"; لأن السورة مكية، وكانوا إذ ذاك ممقوتين بين الكفرة فوعدهم ذلك، ثم أنجزه حين ربا الإسلام، أو لأن الموعود في القيامة حين تعرض حسناتهم على رءوس الأشهاد، فينزع ما في صدورهم من الغل الذي كان في الدنيا. ولعل إفراد هذا بالوعد من بين ما سيؤتون يوم القيامة من الكرامات السنية لما أن الكفرة سيقع بينهم يومئذ تباغض، وتضاد، وتقاطع، وتلاعن.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث