الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وكم أهلكنا قبلهم من قرن هل تحس منهم من أحد

جزء التالي صفحة
السابق

وكم أهلكنا قبلهم من قرن هل تحس منهم من أحد أو تسمع لهم ركزا

وكم أهلكنا قبلهم من قرن وعد لرسول الله صلى الله عليه وسلم في ضمن وعيد الكفرة بالإهلاك، وحث له صلى الله عليه وسلم على الإنذار، أي: قرنا كثيرا أهلكنا قبل هؤلاء المعاندين، وقوله تعالى: هل تحس منهم من أحد استئناف مقرر لمضمون ما قبله، أي: هل تشعر بأحد منهم، وترى أو تسمع لهم ركزا ، أي: صوتا خفيا. وأصل الركز هو الخفاء، ومنه ركز الرمح إذا غيب طرفه في الأرض، والركاز المال المدفون المخفي. والمعنى: أهلكناهم بالكلية، واستأصلناهم بحيث لا يرى منهم أحد، ولا يسمع منهم صوت خفي.

عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: " من قرأ سورة مريم أعطي عشر حسنات بعدد من كذب زكريا ، وصدق به، ويحيى ، وعيسى ، ومريم ، وسائر الأنبياء المذكورين فيها، وبعدد من دعا الله تعالى في الدنيا، ومن لم يدع الله تعالى ".

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث