الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

وهو ، وأصلح ، سيهديهم ، كله جلي .

والذين قتلوا قرأ حفص والبصريان بضم القاف وكسر التاء ، والباقون بفتح القاف والتاء وألف بينهما . [ ص: 297 ]

ينصركم لا خلاف بينهم في إسكان الراء .

فأحبط أعمالهم آخر الربع .

الممال

أراكم ، و لا ترى و القرى بالإمالة للبصري والأصحاب والتقليل لورش . موسى و الموتى بالإمالة للأصحاب والتقليل للبصري وورش بخلف عنه ، أغنى و بلى معا بالإمالة للأصحاب والتقليل لورش بخلفه ، وحاق لحمزة ، النار ، و نهار بالإمالة للبصري والدوري والتقليل لورش ، للناس لدوري البصري .

المدغم

" الصغير " بل ضلوا للكسائي ، وإذ صرفنا للبصري وهشام وخلاد والكسائي ، يغفر لكم للبصري بخلف عن الدوري .

" الكبير " بأمر ربها ، العذاب بما ، العزم من .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث