الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القول في تأويل قوله تعالى " فاقع لونها "

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

القول في تأويل قوله تعالى ( فاقع لونها )

قال أبو جعفر : يعني خالص لونها . و " الفقوع " في الصفر ، نظير النصوع في البياض ، وهو شدته وصفاؤه ، كما : -

1225 - حدثنا الحسن بن يحيى قال ، أخبرنا عبد الرزاق قال ، أخبرنا معمر قال ، قال قتادة : ( فاقع لونها ) ، هي الصافي لونها .

1226 - حدثني المثنى قال ، حدثنا آدم قال ، حدثنا أبو جعفر ، عن الربيع ، عن أبي العالية : ( فاقع لونها ) ، أي صاف لونها .

1227 - حدثت عن عمار قال ، حدثنا ابن أبي جعفر ، عن أبيه ، عن الربيع بمثله .

1228 - حدثنا موسى قال ، حدثنا عمرو قال ، حدثنا أسباط ، عن السدي : ( فاقع ) ، قال : نقي لونها .

1229 - حدثني محمد بن سعد قال ، حدثني أبي قال ، حدثني عمي قال ، حدثني أبي عن أبيه ، عن ابن عباس : ( فاقع لونها ) ، شديدة الصفرة ، تكاد [ ص: 202 ] من صفرتها تبيض . وقال أبو جعفر : أراه أبيض !

1230 - حدثني يونس قال ، أخبرنا ابن وهب قال ، قال ابن زيد في قوله : ( فاقع لونها ) ، قال : شديدة صفرتها .

يقال منه : " فقع لونه يفقع ويفقع فقعا وفقوعا ، فهو فاقع ، كما قال الشاعر :


حملت عليه الورد حتى تركته ذليلا يسف الترب واللون فاقع



التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث