الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فرع لا يباع العبد في نفقة زوجته

جزء التالي صفحة
السابق

. ص " ونفقة العبد في غير خراج وكسب "

ش ( فرع ) فإن لم يجد غيره فرق بينهما إلا أن يتطوع السيد بالنفقة ولا يباع العبد في نفقة زوجته ولا فرق بين عبد الخراج وغيره انتهى من التوضيح ومنه المدبر والمعتق لأجل كالعبد ، والمكاتب كالحر ; لأنه بان عن سيده بماله فإن عجز طلق عليه [ ص: 458 ] والمعتق بعضه في اليوم الذي يخصه كالحر وفي اليوم الذي يخص سيده كالعبد .

ص ( ولا يضمنه سيد بإذن التزويج )

ش : هذا إذا أذن له ، وأما إن أنكحه فهو على من شرط عليه وإن سكتوا عنه فالمعروف أنه على العبد وقيل : على السيد ، وعلى المعروف فالمشهور أنه فيما حصل له من معروف انتهى .

ص " ووصي "

ش : يريد الذي له الإجبار وقاله ابن فرحون في شرح ابن الحاجب ووصي الوصي كالوصي قال في الشامل : لا غيرهم على المشهور وفي فسخه وثبوته إن دخل فطال قولان انتهى .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث