الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى فأتياه فقولا إنا رسولا ربك فأرسل معنا بني إسرائيل ولا تعذبهم قد جئناك بآية

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

فأتياه فقولا إنا رسولا ربك فأرسل معنا بني إسرائيل ولا تعذبهم قد جئناك بآية من ربك والسلام على من اتبع الهدى

47 - فأتياه أي : فرعون فقولا إنا رسولا ربك إليك فأرسل معنا بني إسرائيل أي أطلقهم على الاستعباد والاسترقاق ولا تعذبهم بتكليف المشاق قد جئناك بآية من ربك بحجة على صدق ما ادعيناه وهذه الجملة جارية من الجملة الأولى وهي إنا رسولا ربك مجرى البيان والتفسير؛ لأن دعوى الرسالة لا تثبت إلا ببينتها وهي المجيء بالآي فقال فرعون وما هي؟ فأخرج يده لها شعاع كشعاع الشمس والسلام على من اتبع الهدى أي : سلم من العذاب من أسلم وليس بتحية وقيل وسلام الملائكة الذين هم خزنة الجنة على المهتدين

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث