الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى ويقولون متى هذا الفتح إن كنتم صادقين

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

وقوله (تعالى): ويقولون متى هذا الفتح إن كنتم صادقين ؛ [ ص: 212 ] جاء في التفسير أن أصحاب النبي - عليه السلام - قالوا: يوشك أن يكون لنا يوم نستريح فيه؛ فقال المشركون: متى هذا الفتح إن كنتم صادقين؟! فأعلم الله - عز وجل - أن الراحة في الجنة؛ في الآخرة؛ وجاء أيضا في الفتح: " متى هذا الحكم إن كنتم صادقين؟! " ؛ و " متى هذا الفصل؟! " ؛ فأعلم الله - عز وجل - أن يوم الفتح لا ينفع الذين كفروا إيمانهم؛ ولا هم ينظرون؛ أي أنهم ما داموا في الدنيا فالتوبة معروضة لهم؛ ولا توبة في الآخرة.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث