الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

26557 [ ص: 30 ] حديث بنت لخباب

11039 - (27097) - (6\372) عن عبد الرحمن بن زيد الفائشي ، عن ابنة لخباب قالت: خرج خباب في سرية، " فكان النبي صلى الله عليه وسلم يتعاهدنا، حتى كان يحلب عنزا لنا " ، قالت: " فكان يحلبها حتى يطفح، أو يفيض " ، فلما رجع خباب حلبها فرجع حلابها إلى ما كان، فقلنا له: " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحلبها حتى يفيض ـ وقال مرة: حتى تمتلئ ـ فلما حلبتها رجع حلابها ".

التالي السابق


* قوله: "يتعاهدنا": أي: يجيء يعرف حالنا.

* "عنزا": - بفتح فسكون - : الأنثى من المعز.

* "حتى يطفح": أي: يمتلئ الإناء، والحاصل: أنه إذا حلب يحصل فيه الزيادة على المعتاد.

* "فقلنا له": أي: لخباب حين رجع الحلاب إلى المعتاد بعد أن حلبه.

* * *



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث