الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما عاب النبي صلى الله عليه وسلم طعاما

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

5093 (باب: ما عاب النبي - صلى الله عليه وسلم - طعاما)

التالي السابق


أي هذا باب في بيان ما عاب النبي - صلى الله عليه وسلم - طعاما من الأطعمة المباحة، وأما الحرام فكان يذمه ويمنع تناوله وينهى عنه، وقيل: إن [ ص: 50 ] كان التعييب من جهة الخلقة فهو لا يجوز; لأن خلقة الله لا تعاب، وإن كان من جهة صنعة الآدميين لم يكره، قال النووي: من آداب الطعام أن لا يعاب كقوله: مالح، قليل الملح، حامض، غليظ، رقيق، غير ناضج، ونحو ذلك.

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث