الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

فيضاعفه قرأ نافع وأبو عمرو والأخوان وخلف بتخفيف العين وألف قبلها مع رفع الفاء، وقرأ المكي وأبو جعفر بتشديد العين وحذف الألف مع رفع الفاء . وقرأ الشامي ويعقوب بتشديد العين وحذف الألف مع نصب الفاء . وقرأ عاصم بالتخفيف والنصب . [ ص: 52 ]

كثيرة فيه ترقيق الراء لورش .

ويبسط قرأ نافع والبزي وشعبة والكسائي وروح وأبو جعفر بالصاد . وقرأ قنبل وأبو عمرو وهشام وحفص ورويس وخلف عن حمزة وفي اختياره بالسين . وقرأ ابن ذكوان وخلاد بالصاد والسين .

وإليه ترجعون قرأ يعقوب بفتح التاء وكسر الجيم ، والباقون بضم التاء وفتح الجيم .

الملإ فيه لحمزة وقفا وجهان الإبدال والتسهيل مع الروم .

إسرائيل ، لنبي ، نبيهم كله ظاهر .

عسيتم قرأ نافع بكسر السين ، والباقون بفتحها .

وأبنائنا فيه لحمزة عند الوقف تحقيق الأولى وتسهيلها وعلى كل تسهيل الثانية مع المد والقصر .

عليهم القتال جلي .

الملائكة فيه لحمزة وقفا التسهيل مع المد والقصر .

بسطة لا خلاف بين العشرة من طريقي التيسير والتحبير أنها بالسين .

يشاء لا يخفى ما فيه لحمزة وهشام عند الوقف .

فصل فيه لورش التفخيم وصلا ، والوجهان وقفا .

منه و يطعمه وصل الهاء ابن كثير .

فليس مني متفق على إسكان يائه .

مني إلا فتح ياءه المدنيان والبصري وأسكنها الباقون .

غرفة قرأ المدنيان والمكي والبصري بفتح الغين ، والباقون بضمها .

بيده سبق قريبا .

فئة معا . قرأ أبو جعفر بإبدال الهمزة ياء خالصة مفتوحة في الحالين . وكذلك قرأ حمزة إن وقف .

ولولا دفع الله قرأ نافع وأبو جعفر ويعقوب بكسر الدال وفتح الفاء وألف بعدها والباقون بفتح الدال وإسكان الفاء من غير ألف .

المرسلين آخر الربع .

الممال

ديارهم ، و ديارنا بالإمالة للبصري والدوري والتقليل لورش الكافرين بالإمالة للبصري والدوري ورويس والتقليل لورش أحياهم بالإمالة للكسائي والتقليل لورش بخلف عنه . [ ص: 53 ]

الناس معا لدوري أبي عمرو موسى معا بالإمالة للأصحاب والتقليل للبصري وورش بخلف عنه ; أنى بالإمالة للأصحاب والتقليل لدوري أبي عمرو وورش بخلف عنه اصطفاه ، وآتاه بالإمالة للأصحاب والتقليل لورش بخلف عنه وزاده بالإمالة لحمزة وابن ذكوان بخلف عنه .

المدغم

فقال لهم الله ، وقال لهم نبيهم معا جاوزه هو والذين ، داود جالوت ولا إدغام في سميع عليم لتنوينه ولا في يؤت سعة للجزم والفتح كما لا إدغام في لا طاقة لنا اليوم بجالوت لوقوع الميم بعد ساكن .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث