الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب من قال يقتصر في الأخريين على فاتحة الكتاب

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

2405 باب من قال يقتصر في الأخريين على فاتحة الكتاب .

( أخبرنا ) أبو أحمد : عبد الله بن محمد بن الحسن العدل ، ثنا أبو عبد الله : محمد بن يعقوب إملاء ، ثنا إبراهيم بن عبد الله ، أنبأ يزيد بن هارون ، أنبأ همام ، وأبان بن يزيد ، عن يحيى بن أبي كثير ، عن عبد الله بن أبي قتادة ، عن أبيه : أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان يقرأ في الركعتين الأوليين من الظهر والعصر بفاتحة الكتاب وسورة ، ويقرأ في الركعتين الأخريين بأم الكتاب ، ويسمعنا الآية ، ويطول في الركعة الأولى ما لا يطيل في الركعة الثانية . رواه مسلم في الصحيح عن أبي بكر بن أبي شيبة ، عن يزيد بن هارون ، وأخرجه البخاري عن موسى بن إسماعيل ، عن همام .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث