الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى ولقد أوحينا إلى موسى أن أسر بعبادي فاضرب لهم طريقا في البحر يبسا

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

ولقد أوحينا إلى موسى أن أسر بعبادي فاضرب لهم طريقا في البحر يبسا لا تخاف دركا ولا تخشى

77 - ولقد أوحينا إلى موسى أن أسر بعبادي لما أراد الله تعالى إهلاك فرعون وقومه أمر موسى أن يخرج بهم من مصر ليلا ويأخذ بهم طريق البحر فاضرب لهم طريقا في البحر اجعل لهم ، من قولهم :ضرب له في ماله سهما يبسا أي : يابسا وهو مصدر وصف به يقال يبس يبسا ويبسا لا تخاف حال من الضمير في فاضرب أي اضرب لهم طريقا غير خائف "لا تخف" حمزة على الجواب دركا هو اسم من الإدراك أي : لا يدركك فرعون وجنوده ولا يلحقونك ولا تخشى الغرق وعلى قراءة حمزة "ولا تخشى" استئناف أي : وأنت لا تخشى أو يكون الألف للإطلاق كما في وتظنون بالله الظنونا فخرج بهم موسى من أول الليل وكانوا سبعين ألفا وقد استعاروا حليهم فركب فرعون في ستمائة ألف من القبط فقص أثرهم فذلك قوله

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث