الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى كلوا من طيبات ما رزقناكم ولا تطغوا فيه فيحل عليكم غضبي

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

كلوا من طيبات ما رزقناكم ولا تطغوا فيه فيحل عليكم غضبي ومن يحلل عليه غضبي فقد هوى

81 - كلوا من طيبات حلالات ما رزقناكم أنجيتكم وواعدتكم ورزقتكم كوفي غير عاصم ولا تطغوا فيه ولا تتعدوا حدود الله فيه بأن تكفروا النعم وتنفقوها في المعاصي أو لا يظلم بعضكم بعضا فيحل عليكم غضبي عقوبتي ومن يحلل عليه غضبي فقد هوى هلك أو سقط سقوطا لا نهوض ، قرأ علي "فيحل" و"يحلل" والباقون بكسرهما فالمكسور في معنى الوجوب من :حل الدين يحل إذا وجب أداؤه والمضموم في معنى النزول

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث