الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

ق سكت عليه أبو جعفر من غير تنفس .

والقرآن ، تبصرة ، إليه ، لديه ، جلي .

أئذا سهل الهمزة الثانية مع الإدخال قالون والبصري وأبو جعفر ، وسهلها من غير إدخال ورش والمكي ورويس وحققها الباقون من غير إدخال إلا هشاما فله الإدخال وعدمه .

متنا كسر الميم نافع وحفص والأخوان وخلف وضمها غيرهم .

ميتا شدد الياء أبو جعفر وخففها غيره .

الأيكة اتفقوا على قراءته بأل .

وعيد أثبت الياء وصلا ورش ، وفي الحالين يعقوب ، وحذفها الباقون مطلقا .

الشديد آخر الربع .

الممال

هداكم و يتلقى لدى الوقف عليه بالإمالة للأصحاب والتقليل لورش بخلف عنه ، جاءهم معا وجاءت معا لابن ذكوان وخلف وحمزة ; ذكرى بالإمالة للبصري والأصحاب والتقليل لورش ; كفار بالإمالة للبصري والدوري ، والتقليل لورش . [ ص: 303 ]

المدغم

" الصغير " وجاءت سكرة للبصري والأخوين وخلف .

" الكبير " يعلم ما ، ونعلم ما ، قرينه هذا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث