الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

جماع أبواب صدقة التطوع

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

جماع أبواب صدقة التطوع

( 131 ) باب فضل الصدقة وقبض الرب - عز وجل - إياها ليربيها لصاحبها ، والبيان أنه لا يقبل إلا الطيب .

2425 - حدثنا الحسين بن الحسن المروزي ، وعتبة بن عبد الله ، قالا : حدثنا ابن المبارك ، أخبرنا عبيد الله بن عمر ، عن سعيد المقبري ، عن أبي الحباب ، هو سعيد بن يسار ، عن أبي هريرة قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " [ ص: 1164 ] ما من عبد مسلم يتصدق بصدقة من كسب طيب - ولا يقبل الله إلا الطيب - إلا الله يأخذها بيمينه ، فيربيها له كما يربي أحدكم فلوه ، أو قال : فصيله ، حتى تبلغ التمرة مثل أحد . وقال عتبة : فلوه : قلوصه . ولم أضبط عن عتبة : مثل أحد .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث