الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وإذ قال إبراهيم لأبيه وقومه إنني براء مما تعبدون

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى : وإذ قال إبراهيم الآية . أخرج الفضل بن شاذان في كتاب "القراءات" بسنده عن ابن مسعود، أنه قرأ : (إنني بريء مما يعبدون) بالياء .

[ ص: 199 ] وأخرج ابن جرير ، عن قتادة : إلا الذي فطرني . قال : خلقني . وأخرج عبد بن حميد عن قتادة : إنني براء مما تعبدون إلا الذي فطرني فإنه سيهدين . قال : إنهم يقولون : إن الله ربنا . ولئن سألتهم من خلقهم ليقولن الله [الزخرف : 87] فلم يبرأ من ربه .

وأخرج ابن أبي حاتم عن عكرمة : وجعلها كلمة باقية في عقبه قال : هي الإسلام أوصى بها ولده .

وأخرج عبد بن حميد، وابن جرير، وابن المنذر ، عن مجاهد : وجعلها كلمة باقية في عقبه قال : لا إله إلا الله، في عقبه قال : ولده .

وأخرج عبد الرزاق ، وابن جرير، وابن المنذر ، عن قتادة : وجعلها كلمة باقية في عقبه قال : الإخلاص والتوحيد لا يزال في ذريته من يوحد الله ويعبده .

وأخرج عبد بن حميد، وابن جرير والبيهقي في "الأسماء والصفات"، [ ص: 200 ] عن قتادة : وجعلها كلمة باقية في عقبه قال : شهادة أن لا إله إلا الله والتوحيد، لا يزال في ذريته من يقولها من بعده، لعلهم يرجعون قال : يتوبون أو يذكرون .

وأخرج عبد بن حميد عن ابن عباس وجعلها كلمة باقية في عقبه قال : لا إله إلا الله في عقبه قال : عقب إبراهيم ولده .

وأخرج عبد بن حميد عن الزهري قال : عقب الرجل ولده الذكور والإناث وأولاد الذكور .

وأخرج عبد بن حميد عن عبيدة قال : قلت لإبراهيم : ما العقب؟ قال : ولده الذكر .

وأخرج عبد بن حميد عن عطاء في رجل أسكنه رجل له ولعقبه من بعده أتكون امرأته من عقبه؟ قال : لا ولكن ولده عصبته .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث