الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى قال يبنؤم لا تأخذ بلحيتي ولا برأسي إني خشيت أن تقول فرقت بين بني إسرائيل

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

قال يا ابن أم لا تأخذ بلحيتي ولا برأسي إني خشيت أن تقول فرقت بين بني إسرائيل ولم ترقب قولي

94 - قال يا ابن أم وبخفض الميم شامي وكوفي غير حفص وكان لأبيه وأمه عند الجمهور ولكنه ذكر الأم استعطافا وترفيقا لا تأخذ بلحيتي ولا برأسي ثم ذكر عذره فقال إني خشيت أن تقول إن قاتلت بعضهم ببعض فرقت بين بني إسرائيل أو خفت أن تقول إن فارقتهم واتبعتك ولحق بي فريق وتبع السامري فريق فرقت بين بني إسرائيل ولم ترقب ولم تحفظ قولي اخلفني في قومي وأصلح ، وفيه دليل على جواز الاجتهاد

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث