الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 270 ] سورة الجن [ فيها آيتان ]

الآية الأولى قوله تعالى : { قل أوحي إلي أنه استمع نفر من الجن فقالوا إنا سمعنا قرآنا عجبا } إلى : { هربا }

فيها ست مسائل : المسألة الأولى في حقيقة الجن ، وقد بيناها في كتب الأصول ، وأوضحنا أنهم أحد خلق الأرض ، أنزل أبوهم إبليس إليها ، كما أنزل أبونا آدم ، هذا مرضي عنه ، وهذا مسخوط عليه .

وقد روى عكرمة ، عن ابن عباس أن الجان مسخ الجن ، كما مسخت القردة من بني إسرائيل .

وقال شيخنا أبو الحسن في كتاب المختزن : إن إبليس كان من الملائكة ، ولم يكن من الجن . ولست أرضاه ، وقد بينا ذلك في كتب الأصول

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث