الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

الفصل الثاني

الدعوة الإسلامية وفقه الواقع

الواقع..أصـول العـلاقـة

رأينا فيما سبق أهمية فقه الواقع ومدى الحاجة إليـه... وأنه لا يقل عن فقه الأحكام، وأنه من صميم فقه الكتاب والسنة، ورأينا كيف ينظر العلمانيون إلى الواقع، وهو عندهم مقدم على الشرع، في حين يرى طائفة من الإسلاميين أن الكلام عن فقه الواقع مبالغ فيه.

من هنا، كان لا بد من دراسة علاقة الدعوة بفقه الواقع دراسة تأصيلية، لنرى كيف كانت مصادرنا الأساسية تعتبر الواقع وكيف كانت تقومه وترشده، محصلة بذلك أعظم النتائج.

وهكذا، سنتكلم في هذا الفصل عن مكانة الواقع في القرآن الكريم، وفي السنة الشريفة، وفي هدي الصحابة رضوان الله عليهم.

وأود هنا التأكيد أننا لن نستقـرئ جميع ما بهـذه المصـادر أو أغلب ما بها، وإنما نقتطف منها بعض النماذج والأمثلة فقط. وإلا فالدراسـة المستوفية والتقصي الشامل عمل جبار، نسأل الله عز وجل أن يتوفر لغيرنا الجهد والاجتهاد للقيام به. [ ص: 89 ]

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث