الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

( 137 ) باب ذكر نماء المال بالصدقة [ 247 - ب ] منه ، وإعطاء الرب - عز وجل - المتصدق الخلف ، قال الله - عز وجل - : وما أنفقتم من شيء فهو يخلفه [ سبأ : 39 ] .

2437 - حدثنا عبد الجبار ، حدثنا سفيان ، حدثنا أبو الزناد ، عن الأعرج ، عن أبي هريرة قال : قال النبي - صلى الله عليه وسلم - : " مثل المنفق والبخيل ، كمثل رجلين عليهما جبتان من حديد من لدن ثدييهما إلى تراقيهما ، فإذا أراد المتصدق والمنفق أن ينفق أسبغت عليه الدرع أو وفرت حتى تقع على بنانه وتعفو أثره ، وإذا أراد البخيل أن ينفق قلصت ، وأخذت كل حلقة موضعها حتى أخذت بترقوته أو بعنقه " . فقال أبو هريرة : أشهد على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أني رأيته يقول بيده : وهو يوسعها ولا تتسع .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث