الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الآية التاسعة قوله تعالى : { إن ربك يعلم أنك تقوم أدنى من ثلثي الليل ونصفه وثلثه وطائفة من الذين معك والله يقدر الليل والنهار علم أن لن تحصوه فتاب عليكم فاقرءوا ما تيسر من القرآن علم أن سيكون منكم مرضى وآخرون يضربون في الأرض يبتغون من فضل الله وآخرون يقاتلون في سبيل الله فاقرءوا ما تيسر منه وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة وأقرضوا الله قرضا حسنا وما تقدموا لأنفسكم من خير تجدوه عند الله هو خيرا وأعظم أجرا واستغفروا الله إن الله غفور رحيم } . فيها إحدى عشرة مسألة :

المسألة الأولى قوله : { إن ربك يعلم أنك تقوم أدنى } الآية . هذا تفسير لقوله : { قم الليل إلا قليلا نصفه أو انقص منه قليلا أو زد عليه } كما قدمنا . [ ص: 289 ] { وطائفة من الذين معك } : روي أنه لما نزلت : { يأيها المزمل قم الليل إلا قليلا } قاموا حتى تورمت أقدامهم ، فخفف الله عنهم . هذا قول عائشة ، وابن عباس ، لكن عائشة قالت : خفف الله عنهم بالصلوات الخمس . وقال ابن عباس : بآخر السورة ، ونبينه إن شاء الله .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث