الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى واتقوا الذي خلقكم والجبلة الأولين

واتقوا الذي خلقكم والجبلة الأولين .

أكد قوله في صدر خطابه ( فاتقوا الله ) بقوله هنا : واتقوا الذي خلقكم والجبلة الأولين وزاد فيه دليل استحقاقه التقوى بأن الله خلقهم وخلق الأمم من قبلهم ، وباعتبار هذه الزيادة أدخل حرف العطف على فعل ( اتقوا ) ولو كان مجرد تأكيد لم يصح عطفه . وفي قوله ( الذي خلقكم ) إيماء إلى نبذ اتقاء غيره من شركائهم .

والجبلة بكسر الجيم والباء وتشديد اللام : الخلقة ، وأريد به المخلوقات ; لأن الجبلة اسم كالمصدر ولهذا وصف ب ( الأولين ) . وقيل : أطلق الجبلة على أهلها ، أي : وذوي الجبلة الأولين . والمعنى : الذي خلقكم وخلق الأمم قبلكم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث