الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


( ظ ن ن ) : الظن مصدر من باب قتل وهو خلاف اليقين قاله الأزهري وغيره وقد يستعمل بمعنى اليقين كقوله { الذين يظنون أنهم ملاقو ربهم } [ ص: 387 ] ومنه المظنة بكسر الظاء للمعلم وهو حيث يعلم الشيء قال النابغة

فإن مظنة الجهل الشباب

والجمع المظان قال ابن فارس مظنة الشيء موضعه ومألفه والظنة بالكسر التهمة وهي اسم من ظننته من باب قتل أيضا إذا اتهمته فهو ظنين فعيل بمعنى مفعول وفي السبعة ( { وما هو على الغيب بضنين } ) أي بمتهم وأظننت به الناس عرضته للتهمة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث