الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الصلاة على القبر بعد ما يدفن

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

باب الصلاة على القبر بعد ما يدفن

1271 حدثنا حجاج بن منهال حدثنا شعبة قال حدثني سليمان الشيباني قال سمعت الشعبي قال أخبرني من مر مع النبي صلى الله عليه وسلم على قبر منبوذ فأمهم وصلوا خلفه قلت من حدثك هذا يا أبا عمرو قال ابن عباس رضي الله عنهما

التالي السابق


قوله : ( باب الصلاة على القبر بعدما يدفن ) وهذا أيضا من المسائل المختلف فيها ، قال ابن المنذر : قال بمشروعيته الجمهور ، ومنعه النخعي ، ومالك ، وأبو حنيفة ، وعنهم : إن دفن قبل أن يصلى عليه شرع ، وإلا فلا .

قوله : ( قلت من حدثك هذا يا أبا عمرو ) القائل هو الشيباني ، والمقول له هو الشعبي . وقد تقدم في " باب الإذن بالجنازة " بأتم من هذا السياق ، وفيه عن الشيباني ، عن الشعبي ، عن ابن عباس ، وتكلمنا هناك على ما ورد في تسمية المقبور المذكور . ووقع في الأوسط للطبراني من طريق محمد بن الصباح الدولابي [ ص: 244 ] عن إسماعيل بن زكريا ، عن الشيباني أنه صلى عليه بعد دفنه بليلتين . وقال : إن إسماعيل تفرد بذلك . ورواه الدارقطني من طريق هريم بن سفيان ، عن الشيباني فقال : " بعد موته بثلاث " . ومن طريق بشر بن آدم ، عن أبي عاصم ، عن سفيان الثوري ، عن الشيباني ، فقال : " بعد شهر " . وهذه روايات شاذة ، وسياق الطرق الصحيحة يدل على أنه صلى عليه في صبيحة دفنه .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث