الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى فإن عصوك فقل إني بريء مما تعملون

فإن عصوك فقل إني بريء مما تعملون .

تفريع على جملة وأنذر عشيرتك الأقربين أي : عصوا أمرك المستفاد من الأمر بالإنذار ، أي : فإن عصاك عشيرتك فما عليك إلا أن تتبرأ من عملهم ، وهذا هو مثار قول النبيء صلى الله عليه وسلم لهم في دعوته : غير أن لكم رحما سأبلها ببلالها فالتبرؤ إنما هو من كفرهم ، وذلك لا يمنع من صلتهم لأجل الرحم وإعادة النصح لهم كما قال : قل لا أسألكم عليه أجرا إلا المودة في القربى . وإنما أمر بأن يقول لهم ذلك لإظهار أنهم أهل للتبرؤ من أعمالهم فلا يقتصر على إضمار ذلك في نفسه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث