الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب استحباب الإعلان بالصدقة ناويا لاستنان الناس بالمتصدق

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

( 166 ) باب استحباب الإعلان بالصدقة ناويا لاستنان الناس بالمتصدق ، فيكتب لمبتدئ الصدقة مثل أجر المتصدق استنانا به .

2477 - حدثنا يعقوب بن إبراهيم الدورقي ، حدثنا أبو معاوية ، حدثنا [ ص: 1185 ] الأعمش ، عن مسلم ، وهو ابن صبيح ، عن عبد الرحمن بن هلال العبسي ، عن جرير بن عبد الله قال : خطبنا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فحث على الصدقة ، فأبطأ أناس حتى رئي في وجهه الغضب [ 250 - ب ] ، ثم إن رجلا من الأنصار جاء بصرة ، فأعطاها ، فتتابع الناس حتى رئي في وجه رسول الله - صلى الله عليه وسلم - السرور ، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " من سن سنة حسنة ؛ فإن له أجرها وأجر من عمل بها من غير أن ينقص من أجورهم شيء ، ومن سن سنة سيئة كان عليه وزرها ومثل وزر من عمل بها من غير أن ينقص من أوزارهم شيء "

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث