الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم وأزواجه أمهاتهم وأولو الأرحام بعضهم أولى ببعض في كتاب الله من المؤمنين والمهاجرين

جزء التالي صفحة
السابق

النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم [6]

في معناه قولان: أحدهما النبي أولى بالمؤمنين من بعضهم لبعض مثل فاقتلوا أنفسكم والآخر أنه إذا أمر النبي صلى الله عليه وسلم بشيء ودعت النفس إلى غيره كان أمر النبي صلى الله عليه وسلم أولى. وفي الحديث "أنا أولى بالمؤمنين من أنفسهم من ترك مالا فلورثته ومن ترك دينا أو ضياعا فعلي" وأزواجه أمهاتهم أي في الحرمة ولا يحل لهم تزوجهن وأولو الأرحام مبتدأ و بعضهم مبتدأ ثان أو بدل أولى ببعض في كتاب الله من المؤمنين والمهاجرين يكون التقدير [ ص: 304 ] وأولو الأرحام من المؤمنين والمهاجرين، ويجوز أن يكون المعنى أولى من المؤمنين والمهاجرين إلا أن تفعلوا إلى أوليائكم معروفا في موضع نصب استثناء ليس من الأول. قال محمد بن الحنفية رحمة الله عليه: نزلت في إجازة الوصية لليهودي والنصراني كان ذلك في الكتاب مسطورا أي مكتوبا في نسق كالسطر. ويقال: سطر والجمع أسطار، ومن قال سطر قال: أسطر وسطور يصلح لهما جميعا إلا أنه بالمسكن أولى وأكثر.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث