الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى أفمن زين له سوء عمله فرآه حسنا فإن الله يضل من يشاء

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

وقوله (تعالى): أفمن زين له سوء عمله فرآه حسنا فإن الله يضل من يشاء ؛ الجواب ههنا على ضربين؛ أحدهما يدل عليه " فلا تذهب نفسك عليهم حسرات " ؛ ويكون المعنى: " أفمن زين له سوء عمله؛ فأضله الله؛ ذهبت نفسك عليه حسرة " ؛ ويكون " فلا تذهب نفسك " ؛ يدل عليه؛ وقد قرئت: " فلا تذهب نفسك " ؛ بضم التاء؛ وجزم الباء؛ ونصب النفس؛ ويجوز أن يكون الجواب محذوفا؛ ويكون المعنى: " أفمن زين له سوء عمله كمن هداه الله " ؛ ويكون دليله: فإن الله يضل من يشاء ويهدي من يشاء

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث