الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير سورة محمد

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 349 ] سورة القتال .

مدنية .

أخرج ابن الضريس عن ابن عباس قال : نزلت سورة "القتال" بالمدينة .

وأخرج النحاس، وابن مردويه، والبيهقي في "الدلائل" عن ابن عباس قال : نزلت سورة "محمد" بالمدينة .

وأخرج ابن مردويه عن عبد الله بن الزبير قال : نزلت بالمدينة سورة الذين كفروا .

وأخرج ابن مردويه، عن علي، قال : سورة محمد آية فينا وآية في بني أمية .

وأخرج الطبراني في "الأوسط" عن ابن عمر، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرأ بهم في المغرب : الذين كفروا وصدوا عن سبيل الله .

قوله تعالى : الذين كفروا الآيات . أخرج الفريابي، وعبد بن حميد، وابن جرير، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، والحاكم وصححه، وابن مردويه، عن ابن عباس في قوله : الذين كفروا وصدوا عن سبيل الله أضل أعمالهم قال : هم أهل مكة قريش نزلت فيهم، [ ص: 350 ] والذين آمنوا وعملوا الصالحات قال : هم أهل المدينة الأنصار، وأصلح بالهم قال : أمرهم .

وأخرج ابن المنذر عن ابن عباس في قوله : أضل أعمالهم قال : كانت لهم أعمال فاضلة لا يقبل الله مع الكفر عملا .

وأخرج عبد بن حميد، وابن جرير، عن قتادة : وأصلح بالهم قال : أصلح حالهم .

وأخرج عبد بن حميد، وابن جرير وابن المنذر عن مجاهد في قوله : وأصلح بالهم قال : شأنهم . وفي قوله : ذلك بأن الذين كفروا اتبعوا الباطل قال : الشيطان .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث