الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا

جزء التالي صفحة
السابق

من المؤمنين رجال [23]

رفع بالابتداء، وصلح الابتداء بالنكرة لأن "صدقوا" في موضع النعت. قال أبو إسحاق : "ما" في موضع نصب. قال أبو جعفر : يقال: صدقت العهد أي وفيت به. فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر "من" في موضع رفع بالابتداء. وقد ذكرنا معناه.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث