الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى ومن الناس والدواب والأنعام مختلف ألوانه كذلك

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

ومن الناس والدواب والأنعام مختلف ألوانه كذلك ؛ المعنى: " وفيما خلقنا مختلف ألوانه؛ ومن الناس والدواب والأنعام كذلك؛ أي: كاختلاف الثمرات والجبال؛ إنما يخشى الله من عباده العلماء ؛ أي: من كان عالما بالله اشتدت خشيته له؛ وجاء في التفسير: " كفى بخشية الله علما؛ وبالاغترار بالله جهلا " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث