الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سورة النساء

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 243 ] ومن سورة النساء

بسم الله الرحمن الرحيم

273- قال تعالى: (الذي تساءلون به) خفيفة لأنها من تساؤلهم فإنهم "يتساءلون" فحذف التاء الأخيرة، وذلك كثير في كلام العرب نحو: (تكلمون) وإن شئت ثقلت فأدغمت.

قال الله تعالى: (والأرحام) منصوبة أي: اتقوا الأرحام. وقال بعضهم: (والأرحام) جر. والأول أحسن لأنك لا تجري الظاهر المجرور على المضمر المجرور.

وتقول من "الرقيب": "رقب يرقب رقبا ورقوبا".

[ ص: 244 ] قال: (ولا تأكلوا أموالهم إلى أموالكم) أي: "مع أموالكم": (إنه كان حوبا كبيرا) يقول: "إن أكلها كان حوبا كبيرا".

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث