الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتاب المناسك

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

كتاب المناسك

المختصر من المختصر من المسند عن النبي - صلى الله عليه وسلم - على الشرط الذي ذكرنا في أول كتاب الطهارة .

( 1 ) باب فرض الحج على من استطاع إليه سبيلا . قال الله - عز وجل - : ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا [ آل عمران : 97 ] ، والبيان أن الحج على من استطاع إليه السبيل من الإسلام .

2504 - أخبرنا الأستاذ الإمام أبو عثمان إسماعيل بن عبد الرحمن الصابوني قراءة عليه ، أخبرنا أبو طاهر محمد بن الفضل بن محمد بن إسحاق بن خزيمة ، حدثنا أبو بكر محمد بن إسحاق بن خزيمة ، حدثنا أبو موسى محمد بن المثنى ، ثنا حسين بن الحسن ، حدثنا كهمس بن الحسن ، عن ابن بريدة ، عن يحيى بن يعمر قال : انطلقت أنا وحميد بن عبد الرحمن حاجين أومعتمرين ، فقلنا : لو أتينا رجلا من أصحاب النبي - صلى الله عليه وسلم - فلقينا عبد الله بن عمر ، فقال : حدثني عمر قال : بينما نحن ذات يوم عند رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذ أقبل رجل شديد بياض الثياب ، شديد سواد الشعر ، ولا نعرفه ، فدنا حتى وضع ركبتيه ووضع يديه على فخذيه ، فقال : يا محمد ، أخبرني عن الإسلام ، ما الإسلام ؟ قال : " أن تشهد أن لا إله إلا الله ، وأن محمدا رسول الله ، وتقيم الصلاة ، وتؤتي الزكاة ، وتصوم رمضان ، وتحج البيت إن استطعت إليه سبيلا " . قال : صدقت ، فذكر الحديث بطوله .

[ ص: 1200 ] حدثنا أبو موسى ، حدثنا معاذ بن معاذ ، حدثنا كهمس بهذا الحديث نحوه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث