الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا يكفي مجرد توحيد الربوبية

لا يكفي مجرد توحيد الربوبية

وليس المراد بالتوحيد مجرد توحيد الربوبية، وهو اعتقاد أن الله وحده خلق العالم كما يظن ذلك من يظنه من أهل الكلام، والتصوف.

ويظن هؤلاء أنهم إذا أثبتوا ذلك بالدليل، فقد أثبتوا غاية التوحيد، وأنهم إذا شهدوا بهذا، وفنوا فيه، فقد فنوا في غاية التوحيد.

فإن الرجل لو أقر بما يستحقه الرب من الصفات، ونزهه عن كل ما تنزه عنه، وأقر بأنه وحده خالق كل شيء، لم يكن موحده حتى يشهد أن لا إله إلا الله، فيقر بأن الله -وحده- هو الإله المستحق للعبادة، ولا يستحقها غيره، ويلتزم بعبادته تعالى وحده لا شريك له.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث