الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل في الاشتغال بالمذاكرة عن النوافل وفضل أهل السنة والأصدقاء

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 174 ] فصل ( في الاشتغال بالمذاكرة عن النوافل ، وفضل أهل السنة والأصدقاء ) .

قال عبد الله بن أحمد لما قدم أبو زرعة نزل عند أبي فكان كثير المذاكرة له ، فسمعت أبي يوما يقول : ما صليت غير الفرائض استأثرت بمذاكرة أبي زرعة على نوافلي .

وروى الخلال في أخلاق أحمد أن إسحاق قال : كنا عند عبد الرزاق أنا وأحمد بن حنبل قال : فمضينا معه إلى المصلى يوم عيد قال : فلم يكبر عبد الرزاق ولا أنا ولا أحمد بن حنبل قال فقال لنا : رأيت معمرا والثوري في هذا اليوم كبرا فكبرت ، ورأيتكما لا تكبران فلم أكبر قال : ورأيتكما لا تكبران فهبت . قال عبد الرزاق فلم لم تكبرا ؟ قال فقلنا : نحن نرى التكبير ولكن شغلنا بأي شيء نبتدئ من الكتب .

وقال صالح بن موسى أبو الوجيه سمعت أبا عبد الله يقول : ومن يفلت من التصحيف ؟ لا يفلت أحد منه .

وقال الخلال : أنبأنا طالب بن حرة الأذني قال : حضرت أحمد بن حنبل فقال : علامة المريد ، قطيعة كل خليط لا يريد ما تريد .

وفي طبقات القاضي أبي الحسين أنبأنا محمد بن أبي الصفر ثنا هبة الله الشيرازي ثنا علي بن محمد بن طلحة أنبأنا سليمان الطبراني ثنا عبد الله بن أحمد ثنا أبي قال : قبور أهل السنة من أهل الكبائر روضة ، وقبور أهل البدع الزنادقة حفرة ، فساق أهل السنة أولياء الله ، وزهاد أهل البدعة أعداء الله .

وقال عبد الله بن أحمد : سئل أبي لم لا تصحب الناس ؟ قال [ ص: 175 ] لوحشة الفراق . وروى ابن بطة عن محمد بن الحنفية قال : وحشة الانفراد ، أبقى للعز من مؤانسة اللقاء . .

وقال عبد الله بن جعفر سمعت أحمد بن حنبل يقول : وسئل عن الرجل يكتب الحديث فيكثر قال : ينبغي أن يكثر العمل به على قدر زيادته في الطلب ، ثم قال : سبيل العلم مثل سبيل المال أن المال إذا زاد زادت زكاته .

وفي طبقات القاضي أبي الحسين وأنبأنا يوسف بن محمد المهرواني ثنا عبد الواحد بن عبد العزيز سمعت المطيع الخليفة على المنبر يقول في يوم عيد : سمعت شيخي عبد الله البغوي يقول : سمعت الإمام أحمد بن حنبل يقول : إذا مات أصدقاء الرجل ذل .

وقال عبد الله : حدثني أبي ثنا سفيان بن عيينة قال : قال لي أيوب : إنه ليبلغني موت الرجل من إخواني فكأنما سقط عضو من أعضائي .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث