الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

مستقر قرأ أبو جعفر بخفض الراء وغيره برفعها ، ورقق الراء في الحالين ورش وأبو جعفر وغيرهما في الوقف فقط .

فما تغن وقف عليه يعقوب بالياء وغيره بحذفها .

الداع إلى أثبت الياء وصلا أبو عمرو وأبو جعفر وورش وفي الحالين البزي ويعقوب

نكر أسكن الكاف المكي وضمها غيره .

خشعا قرأ البصريان والأخوان وخلف بفتح الخاء وألف بعدها وكسر الشين مخففة والباقون بضم الخاء وفتح الشين مشددة . [ ص: 309 ]

إلى الداعي أثبت الياء وصلا المدنيان والبصري ، وفي الحالين المكي ويعقوب وحذفها غيرهم في الحالين .

الكافرون رقق الراء ورش .

عسر آخر الربع .

الممال

رءوس الآي الممالة :

ويرضى ، الأنثى ، الدنيا ، اهتدى ، بالحسنى ، اتقى ، تولى ، وأكدى ، يرى ، موسى ، وفى ، أخرى ، سعى ، يرى ، الأوفى ، المنتهى ، وأبكى ، وأحيا ، والأنثى ، تمنى ، الأخرى ، وأقنى ، الشعرى ، الأولى ، أبقى ، وأطغى ، أهوى ، غشى ، تتمارى ، الأولى ، وكلها ممالة للأخوين وخلف ، ومقللة لورش والبصري إلا ذوات الراء منها فممالة للبصري .

" ما ليس برأس آية " :

من تولى ، وأعطى ، و يجزاه ، أغنى ، فغشاها ، بالإمالة للأصحاب والتقليل لورش بخلف عنه جاءهم لابن ذكوان وخلف وحمزة .

المدغم

" الصغير " ولقد جاءهم للبصري وهشام والأخوين وخلف .

" الكبير " الملائكة تسمية ، أعلم بمن الثلاثة ، أعلم بكم ، وأنه هو ، الأربعة ، الحديث تعجبون ، ووافقه رويس على إدغام وأنه هو الأربعة بخلف عنه والله تعالى أعلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث