الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سورة يس

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 277 ] سورة " يـس "

مكية

بسم الله الرحمن الرحيم

جاء في التفسير: يس ؛ معناه: " يا إنسان " ؛ وجاء: " يا رجل " ؛ وجاء: " يا محمد " ؛ والذي عند أهل العربية أنه بمنزلة " الـم افتتاح السورة " ؛ وجاء أن معناه القسم؛ وبعضهم - أعنى بعض العرب - تقول: " ياسين والقرآن " ؛ بفتح النون؛ وهذا جائز في العربية؛ والتسكين أجود؛ لأنها حروف هجاء؛ وقد شرحنا أشباه ذلك؛ فأما من فتح فعلى ضربين: على أن " يـس " ؛ اسم للسورة؛ حكاية؛ كأنه قال: " اتل يس " ؛ وهو على وزن " هابيل " ؛ و " قابيل " ؛ لا ينصرف؛ ويجوز أن يكون فتح لالتقاء الساكنين.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث