الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

5381 باب: المن شفاء للعين

[ ص: 248 ]

التالي السابق


[ ص: 248 ] أي: هذا باب يذكر فيه المن شفاء للعين، وكذا وقع في رواية الأكثرين باللام، ووقع في رواية الأصيلي "شفاء من العين" ووجهه أن المضاف فيه محذوف، تقديره: المن شفاء من داء العين، مثل: واسأل القرية أي: أهل القرية، وليس المراد من قولهم "المن" المصدر الذي هو الامتنان، بل المراد به هو العسل الحلو الذي ينزل من السماء على شجر فيؤخذ منه، وهو الذي كان ينزل من السماء على بني إسرائيل، ووجه كونه شفاء للعين أنه يربى به الكحل والتوتيا ونحوهما مما يكتحل به فينتفع بذلك، وليس بأن يكتحل به وحده؛ لأنه يؤذي العين ويقذيها.

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث