الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

أبو جهم بن حذيفة القرشي

العدوي ، المذكور في قول النبي ، صلى الله عليه وسلم : اذهبوا بهذه الخميصة ، وائتوني بأنبجانية أبي جهم .

قيل : اسمه : عبيد . وهو من مسلمة الفتح .

وكان ممن بنى البيت في الجاهلية ، ثم عمر حتى بنى فيه مع ابن الزبير . وبين العمارتين أزيد من ثمانين سنة . وكان علامة بالنسب ، أحضر [ ص: 557 ] يوم الحكمين . وبعثه النبي - صلى الله عليه وسلم- مرة مصدقا . ولا رواية له .

وكان قوي النفس . سر بمصاب عمر ; لكونه أخافه ، وكف من بسط لسانه ، رضي الله عنه .

وهو الذي قال فيه النبي - صلى الله عليه وسلم- لفاطمة بنت قيس ، إذ خطبها : أما أبو جهم ، فإنه ضراب للنساء ، وأما معاوية فصعلوك .

ولما وفد على معاوية ، أقعده معه على السرير ، ووصله بمائة ألف ، فاستقلها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث