الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وما جعلنا لبشر من قبلك الخلد أفإن مت فهم الخالدون

جزء التالي صفحة
السابق

وما جعلنا لبشر من قبلك الخلد أفإن مت فهم الخالدون

وما جعلنا لبشر من قبلك الخلد أي : في الدنيا لكونه مخالفا للحكمة التكوينية والتشريعية أفإن مت بمقتضى حكمتنا فهم الخالدون نزلت حين قالوا : نتربص به ريب المنون والفاء لتعليق الشرطية بما قبلها ، والهمزة لإنكار مضمونها بعد تقرر القاعدة الكلية النافية لذلك بالمرة . والمراد بإنكار خلودهم ونفيه : إنكار ما هو مدار له وجودا وعدما من شماتتهم بموته صلى الله عليه وسلم ، فإن الشماتة بما يعتريه أيضا مما لا ينبغي أن يصدر عن العاقل ، كأنه قيل : أفإن مت فهم الخالدون حتى يشمتوا بموتك .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث