الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 466 ] ( فصل الضرب الثاني ما لا مثل له ) من النعم ( فيجب فيه قيمته مكانه ) أي : مكان إتلافه كمال الآدمي غير المثلي ( وهو سائر الطيور ولو أكبر من الحمام كالإوز ) بكسر الهمزة وفتح الواو وتشديد الزاي جمع إوزة ويقال : وز جمع وزة كتمر وتمرة ذكره في حاشيته ( والحبارى والحجل والكبير من طير الماء والكركي وغير ذلك ) ; لأنه قياس تركناه في الحمام لقضاء الصحابة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث