الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

5437 باب لا هامة

التالي السابق


أي هذا باب يذكر فيه لا هامة، وقد مر تفسيره في باب الجذام، وهو بتخفيف الميم في رواية الكافة، وخالفهم أبو زيد، فقال: هي بالتشديد، فكأنه يجعله من باب هم بالأمر إذا عزم عليه، ومنه الحديث: "كان يعوذ الحسن والحسين عليهما السلام فيقول: أعيذكما بكلمات الله التامة من كل سامة وهامة" والهامة كل ذات سم تقتل، والجمع الهوام، فأما ما يسم ولا يقتل فهو السامة كالعقرب والزنبور، وقد يقع الهوام على ما يدب من الحيوان وإن لم يقتل كالحشرات.

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث