الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسند حذيفة بن اليمان رضي الله عنهما

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

مسند حذيفة بن اليمان رضي الله عنهما

[ ص: 213 ] [ ص: 214 ] [ ص: 215 ] أول مسند حذيفة

عمار بن ياسر عن حذيفة

2788 - أخبرنا أبو الحسن محمد بن أيوب بن حبيب بن يحيى الرقي ، قال: أخبرنا أحمد بن عمرو بن عبد الخالق البزار ، قال: أخبرنا محمد بن المثنى ، قال: أخبرنا محمد بن جعفر ، قال: أخبرنا شعبة ، عن قتادة ، عن أبي نضرة ، عن قيس بن عباد ، قال: قلنا لعمار ، أرأيت قتالكم ؟ أرأي رأيتموه فإن الرأي يخطئ، ويصيب أو عهد عهد إليكم رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قال: ما عهد إلينا رسول الله صلى الله عليه وسلم، شيئا لم يعهده إلى الناس كافة، وقال: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: " إن في أمتي " أحسبه قال: " منافقين " قال: سمعته وأحسبه قال: حدثني حذيفة أنه: قال: " إن في أمتي اثني عشر منافقا لا يدخلون الجنة، ولا يجدون ريحها حتى يلج الجمل في سم الخياط ثمانية منهم تكفيكموهم الدبيلة تظهر في أكتافهم حتى ينجم في صدورهم " .

[ ص: 216 ] وهذا الحديث لا نعلمه يروى عن حذيفة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم إلا بهذا الإسناد.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث