الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الخامس : إخباره عن الضمائر من غير أن يظهر ذلك منهم بقول أو فعل ، كقوله : إذ همت طائفتان منكم أن تفشلا ( آل عمران : 122 ) وقوله : وإذا جاءوك حيوك بما لم يحيك به الله ويقولون في أنفسهم لولا يعذبنا الله ( المجادلة : 8 ) وقوله : وإذ يعدكم الله إحدى الطائفتين أنها لكم وتودون الآية ( الأنفال : 7 ) وكإخباره عن اليهود أنهم لا يتمنون الموت أبدا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث