الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى ولما توجه تلقاء مدين قال عسى ربي أن يهديني سواء السبيل

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

ولما توجه تلقاء مدين قال عسى ربي أن يهديني سواء السبيل هذه هجرة نبوية تشبه هجرة إبراهيم عليه السلام إذ قال إني مهاجر إلى ربي . وقد ألهم الله موسى عليه السلام أن يقصد بلاد مدين إذ يجد فيها نبيئا يبصره بآداب النبوة ، ولم يكن موسى يعلم إلى أين يتوجه ولا من سيجد في وجهته كما دل عليه قوله عسى ربي أن يهديني سواء السبيل .

فقوله تعالى ولما توجه تلقاء مدين عطف على جمل محذوفة إذ التقدير : ولما خرج من المدينة هائما على وجهه فاتفق أن كان مسيره في طريق يؤدي إلى أرض مدين حينئذ قال عسى ربي أن يهديني سواء السبيل . قال ابن عباس : خرج موسى ولا علم له بالطريق إلا حسن ظن بربه .

وتوجه : ولى وجهه ، أي استقبل بسيره تلقاء مدين .

وتلقاء : أصله مصدر على وزن التفعال بكسر التاء ، وليس له نظير في كسر التاء إلا تمثال ، وهو بمعنى اللقاء والمقاربة . وشاع إطلاق هذا المصدر على جهته فصار من ظروف المكان التي تنصب على الظرفية . والتقدير : لما توجه جهة تلاقي مدين ، أي جهة تلاقي بلاد مدين ، وقد تقدم قوله تعالى وإذا صرفت أبصارهم تلقاء أصحاب النار في سورة الأعراف .

[ ص: 98 ] ومدين : قوم من ذرية مدين بن إبراهيم . وقد مضى الكلام عليهم عند قوله تعالى وإلى مدين أخاهم شعيبا في سورة الأعراف .

وأرض مدين واقعة على الشاطئ الغربي من البحر الأحمر ، وكان موسى قد سلك إليها عند خروجه من بلد ( رعمسيس ) أو ( منفيس ) طريقا غربية جنوبية فسلك برية تمر به على أرض العمالقة ، وأرض الأدوميين ، ثم بلاد النبط إلى أرض مدين . تلك مسافة ثمانمائة وخمسين ميلا تقريبا . وإذ قد كان موسى في سيره ذلك راجلا فتلك المسافة تستدعي من المدة نحوا من خمسة وأربعين يوما . وكان يبيت في البرية لا محالة . وكان رجلا جلدا وقد ألهمه الله سواء السبيل فلم يضل في سيره .

والسواء : المستقيم النهج الذي لا التواء فيه . وقد ألهمه الله هذه الدعوة التي في طيها توفيقه إلى الدين الحق .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث