الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

في التعوذ كيف هو قبل القراءة أو بعدها

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

259 ( 6 ) في التعوذ كيف هو قبل القراءة أو بعدها

( 1 ) حدثنا حفص عن الأعمش عن إبراهيم عن الأسود قال افتتح عمر الصلاة ثم كبر ثم قال سبحانك اللهم وبحمدك وتبارك اسمك وتعالى جدك ولا إله غيرك أعوذ بالله من الشيطان الرجيم الحمد لله رب العالمين .

( 2 ) حدثنا ابن فضيل عن حصين عن سفيان عن الأسود قال سمعت عمر افتتح الصلاة وكبر فقال سبحانك اللهم وبحمدك وتبارك اسمك وتعالى جدك ولا إله غيرك ثم تعوذ .

( 3 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا حفص عن ابن جريج عن نافع عن ابن عمر كان يتعوذ يقول أعوذ بالله من الشيطان الرجيم أو أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم .

( 4 ) حدثنا محمد بن أبي عدي عن كهمس عن عبد الله بن مسلم بن يسار قال سمعني أبي وأنا أستعيذ بالسميع العليم فقال ما هذا قال ( قل ) أعوذ بالله من الشيطان الرجيم إن الله هو السميع العليم .

( 5 ) حدثنا عبد الوهاب الثقفي عن أيوب عن محمد أنه كان يتعوذ قبل قراءة فاتحة [ ص: 269 ] الكتاب وبعدها ويقول في تعوذه أعوذ بالله السميع العليم من همزات الشياطين وأعوذ بالله أن يحضرون .

( 6 ) حدثنا ابن إدريس عن حصين عن عمرو بن مرة عن عباد بن عاصم عن نافع بن جبير بن مطعم عن أبيه قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم حين افتتح الصلاة قال : اللهم إني أعوذ بك من الشيطان الرجيم من همزه ونفخه ونفثه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث