الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

باب الحكم في الدماء

1396 حدثنا محمود بن غيلان حدثنا وهب بن جرير حدثنا شعبة عن الأعمش عن أبي وائل عن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن أول ما يحكم بين العباد في الدماء قال أبو عيسى حديث عبد الله حديث حسن صحيح وهكذا روى غير واحد عن الأعمش مرفوعا وروى بعضهم عن الأعمش ولم يرفعوه

التالي السابق


قوله : ( إن أول ما يحكم بين العباد ) أي : يوم القيامة ( في الدماء ) خبر إن ، قال النووي : هذا لتعظيم أمر الدنيا وتأثير خطرها ، وليس هذا الحديث مخالفا لقوله أول ما يحاسب به العبد صلاته ؛ لأن ذلك في حق لله وهذا فيما بين العباد ، قال في المرقاة : والأظهر أن يقال أن ذلك في المنهيات ، وهذا في المأمورات ، أو الأول في المحاسبة ، والثاني في الحكم لما أخرج النسائي عن ابن مسعود مرفوعا أول ما يحاسب العبد عليه صلاته ، وأول ما يقضى بين الناس في الدماء وفي الحديث إشارة إلى أن الأول الحقيقي هو الصلاة ؛ فإن المحاسبة قبل الحكم . قوله : ( حديث عبد الله حديث حسن صحيح ) وأخرجه الشيخان .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث