الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى هيهات هيهات لما توعدون

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

هيهات هيهات لما توعدون هيهات ؛ يقول النحويون: إنها اسم فعل ماض؛ بمعنى " بعد " ؛ وقد أكدوا البعد بالتوكيد اللفظي؛ بتكرار الكلمة؛ كما أكد الاستبعاد باللام في قوله (تعالى): لما توعدون ؛ فكأن مضمون الكلام البعد المؤكد لما توعدون؛ أي: الذي توعدونه من بعث ونشور وعقاب وحساب؛ كاللام في قوله (تعالى): هيت لك ؛ أي: النداء لك؛ أو لإغرائك.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث